ضبط مخطوطة كويتية من عهد النبي سليمان سُرقت إبان الغزو العراقي

Download Free Games

 

 

ضبطت الأجهزة الأمنية العراقية مخطوطة أثرية نادرة بحوزة جندي سابق في الجيش العراقي كان قد سرقها من المتحف الكويتي إبان الغزو العراقي عام 1990.

وصرح مدير إعلام شرطة محافظة بابل عادل الحسيني، بأن جهاز المخابرات العراقي قدم للأجهزة الأمنية معلومات دقيقة عن نية أحد الأشخاص بيع مخطوطة أثرية مسروقة من الكويت إلى تاجر آثار في محافظة بابل جنوب العاصمة بغداد.



وأضاف الحسيني أن اللجنة «تمكنت بالفعل من استدراج البائع والمشتري إلى مقهى في مدينة (الحلة) كبرى مدن المحافظة حيث تم الإطباق عليهما هناك متلبسين وتم ضبط الـمخطوطة بحوزتهما.

وأشار إلى أن من كانت بحوزته المخطوطة كان جنديا في الجيش العراقي السابق وقد سرقها من المتحف الكويتي إبان الغزو العراقي للكويت وكان ينوي بيعها بمبلغ 45 مليون دولار.

وكـشـف عـن أن المخطوطة «عبارة عن جلد غزال مستطيل الشكل وعليها كتابات بلغة غير معروفة وعليها ختم المتحف الكويتي.

ورجح الحسيني ان تعود المخطوطة الى «عهد النبي سليمان عليه السلام»، مؤكدا ان شرطة بابل احالتها الى الهيئة العامة للآثار والتراث العراقية للتأكد منها.

وقـال إن «مـهـمة الشرطة انتهت عند ضبط المخطوطة أما قضية تسليمها للجانب الكويتي فهو امر يعود للحكومة العراقية بعد اكمال اجراءات التحقق والتدقيق.

يذكر أن العديد من المؤسسات الحكومية الكويـتـية والـمتاحف والقطاعات الخاصة كانت قد تعرضت للنهب والتخريب إبان الغزو العراقي للكويت

وتـعـمل الحكومة العراقية حاليا على إعادة ما يعثر عليه من تلك المنهوبات الى الكويت بما فيها الارشيف الاميري الذي عرضت مكافأة مجزية لمن يدل الشرطة عليه.

 

''

Download Free Game
الصفحه نيوز