الصيف الخريفي في صلالة.. جنة الله في الخليج

Download Free Games

'

''

كتبت - آيه عبدالله

تصنف منطقة صلالة بمحافظة ظفار في سلطنة عمان على أنها منطقة صحراوية، ولكن الجبال الخضراء التي توجد بها تقول غير ذلك، حيث تعتبر صلالة هي العاصمة السياحية لسلطنة عمان فيتوجّه إليها السياح لينعموا بالراحة والاستجمام، فالصيف في صلالة هو خريف جميل وممتع، تتخلله رذاذات من المطر الخفيف أحيانًا وقد تهبط درجة الحرارة في يوليو وأغسطس إلى عشرين درجة مئوية فقط.

"الصيف الخريفي" ليس عنصر الجذب الوحيد لهذه المدينة الجميلة، فمسرح المروج الذي فيها، وهو أكبر مسرح في الشرق الأوسط، يستضيف نجوم الفن والغناء في مهرجانها السياحي السنوي، ولمدة 28 يومًا تتحول هذه المدينة إلى مكان يعج بالنجوم، فيتميز بعروضه الموسيقية والثقافية، ويضم المهرجان قرية للتسوق للعائلي ومنطقة الألعاب الكهربائية والهوائية والقرية التراثية، إضافة إلى الحفلات الغنائية الساهرة والعروض الرياضية.

تزخر صلالة بمقومات سياحية فريدة، ففيها القلاع والحصون التي تحكي عراقة الماضي، وفيها العيون والشواطئ والخلجان الزاخرة بالرمال الذهبية اللامعة، وفيها الجبال الشاهقة والسهول والصحاري.

تشتمل سهول صلالة على أنشطة سياحية كثيرة تجذب الكثيرين إليها، كالتزلج على الرمال في الصحراء، والغوص، وتسلق الصخور، ومصارعة الثيران، وكهف الاستكشاف وغيرها من الأنشطة السياحية الممتعة.

تعتبر السهول فيها أيضا موقعا جميلا لمحبي التخييم، ففي فصل الخريف يقوم الكثير من سكان محافظة ظفار بنصب خيمهم في كل من سهلي صحلنوت وأتين، وهو تقليد قديم لأهالي المحافظة في هذا الموسم.

يوجد في صلالة الكثير من الأسواق الحرفية والتقليدية التي تشتهر بالصناعات والمنتجات اليدوية، ومنها "سوق الحافة"، ويعتبر المكان الأمثل لشراء أجود أنواع اللبان والبخور في السلطنة، وفي وسط أحد الأحياء القديمة لمدينة صلالة يقع "سوق الحصن" الذي يمتاز بطابعه التقليدي التراثي.

جعل كل ذلك واكثر من مدينة صلالة، منطقة سياحية بجدارة، وتعتبر العاصمة الثانية لعمان وعاصمتها السياحية والتجارية الأولى.

 

 

'

Download Free Game
الصفحه نيوز