الكلمة الآخيرة للمتحدث الرسمي للرئاسة قبل انتقاله من منصبه

Download Free Games

كتبت: فاطمة سرور
قال علاء يوسف المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية سابقا، يسعدني في هذه اللحظات، التي تنتهي فيها فترة خدمتي كمتحدث رسمي باسم رئاسة الجمهورية، وتبدأ فترة عملي كمندوب دائم لمصر لدى الأمم المتحدة بجنيف، أن أعبر عن خالص فخري واعتزازى بالفترة التي قضيتها في رئاسة الجمهورية، والعمل تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الرئيس الوطني المخلص لمصر.
لقد كانت هذه الفترة التي امتدت على مدار ثلاث سنوات، حافلة بالأحداث والتطورات الكبيرة، حيث انتقلت مصر من مرحلة إلى أخرى أكثر استقراراً، كما استعادت دورها الرائد على المستويين الاقليمى والدولى، فى الوقت الذى تواصل فيه دفع عملية التنمية فى كافة المجالات.
وكانت التطورات المتلاحقة، والنشاط المكثف الرئيس ولمؤسسة الرئاسة، يفرضون نمطاً خاصاً في تواصل مؤسسة الرئاسة مع وسائل الإعلام المختلفة، بحيث يتم إيصال المعلومات الدقيقة والكاملة إلى الرأي العام في أسرع وقت وبدقة وفعالية، وهو ما أرجو من الله أن أكون قد وفقت في القيام به.
وفي هذا الصدد، أود أن أتقدم بجزيل الشكر إلى جميع السادة الزملاء في رئاسة الجمهورية، حيث وجدت منهم كل التعاون والود وإنكار الذات وإعلاء مصلحة الوطن.
وأتوجه كذلك بخالص الشكر والتقدير لكافة السيدات والسادة من الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام المصرية، سواء المقروءة أو المرئية أو المسموعة، لما لقيته منهم من جهد مخلص وعمل دؤوب، وما بنيناه على مدار السنوات الماضية من علاقات عمل وأخوّة متميزة ومثمرة.
كما اتقدم إلى زميلى السفير بسام راضى بأطيب التمنيات بالنجاح والتوفيق فى مهمته الجديدة كمتحدث رسمى باسم رئاسة الجمهورية، واثقاً فى قدرته على الاضطلاع بمسئولياته على الوجه الأكمل.

 

Download Free Game
الصفحه نيوز