بين الخطاب الأول والـ47 في اليوم الوطني العماني.. مسيرة قائد وعد فأوفى

Download Free Games

كتبت: آية عبدالله

في كل عام في الثامن عشر من شهر نوفمبر تحتفل سلطنة عُمان بعيدها الوطني المؤرخ.

والعيد الوطني العُماني يعدّ يومًا مميزًا بالنسبة لمواطني عُمان، فيكون هذا العيد وما فيه من مظاهر الاحتفال والذكرى وقفة سنوية لكل العُمانييّن على مسيرة بناء وتطوير بلدهم والتي بدأها السلطان "قابوس بن سعيد" حين استلم مفاتيح الحكم لهذا البلد الخليجي، والذي يعدّ من البلدان المؤثرة في دعم الخليج واستقراره.

ويحمل العيد الوطني في ثناياه عبق المنجزات الحضارية ومعاني الفخر والولاء على امتداد أرض عُمان.

وبعد مسيرة 47 عامًا، حقق السلطان ما قاله في خطابه التاريخي الأول عام 1970، الذي وعد فيه بإقامة الدولة العصرية، لتشهد الدولة بعدها سلسلة من الإنجازات في كل القطاعات.

ونلاحظ في ذلك مدى التغيير والتطوير الحاصل في هذا البلد وفي كل المجالات الاجتماعية، والاقتصادية، والتعليمية، والتربوية، والصحية، وغيرها.

فنجد من أهم الانجازات اهتمام السلطنة بالتعليم في إنشاء العديد من مؤسسات التعليم العالي في مختلف المجالات، وانشاء العديد من المدارس فبلغ عدد المدارس الحكومية في عام 2016م (1068) مدرسة.

كما حافظت السلطنة على المرتبة ال(40) في التقرير العالمي للجاهزية الإلكترونية لعام 2014م الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.

وعلى المستوى الاقتصادي نجد إنشاء العديد من الموانئ التجارية والصناعية والمرافئ البحرية كميناء السلطان قابوس في مسقط، وميناء صلالة، وميناء الدقم، فتعد المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم من منجزات النهضة وهي تستقطب مختلف الاستثمارات.

كما حصلت السلطنة ممثلة بوزارة السياحة على جائزة اليونيسكو لعام 2013_2014، لمشروع المرشد الآلي للمسارات الجيولوجية بمسقط.

ولكثرة الانجازات التي شهدها هذا العهد سمي بعهد النهضة، ولذلك يعد الاحتفال بالعيد االوطني في السلطنة ليس مجرد احتفال وأجازة رسمية فحسب، بل هو احتفال بمحطة أساسية في تاريخهم الحديث، حفر خلالها السلطان قابوس أسس بناء جديده لدولتهم.

ويبدو أن الاحتفال بالعيد الوطني في السلطنة هي مناسبة ظاهرها الفرحة والبهجة وباطنها العمل الجاد والاجتهاد طوال العام من قبل الوحدات الحكومية، من أجل أن يجدوا ما يفخرون به في هذا اليوم، فنجد المؤسسات تصدر بيانات وإحصائيات بأبرز منجزتها وما قامت به خلال العام لتتحدث عنه بشيء من الفخر في هذا اليوم.

ومن مظاهر الاحتفال بهذا اليوم المميز في السلطنة، خروج مسيرات من المواطنون يسودهم الفرح والابتهاج معبرين عن فرحتهم بحمل الأعلام وصور لصاحب الجلالة، والاحتفالات والفنون الشعبية المتنوعة، في مشاهد تجسد عمق العلاقة بين القائد والشعب.

Download Free Game
بالصور : تعرف على سندريلا البرلمان دينا عبد العزيز
الصفحه نيوز