انطلاق الانتخابات المحلية في الجزائر وسط تخوفات أحزاب المعارضة من التزوير

Download Free Games

''

 

 

 

 

الجزائر - هادي آيت جودي أوفلة

انطلقت اليوم الخميس على مستوى الوطن الانتخابات البلدية والولائية أو ما يعرف بالمحليات وسط تخوفات الأحزاب السياسية والقوائم الحرة منها المعارضة للنظام من عملية وهذا برغم من الضمانات التي قدمها رئيس الجمهورية بضمان الشفافية والنزاهة في المحليات التي  سيتنافس فيها 57 تشكيلة سياسية إضافة إلى ثلاث تحالفات ، وأيضا القوائم الحرة  الراغبة في الاستحواذ على أصوات   أكثر من   23مليون ناخب، موزعين على 11 ألف مركز اقتراع ،وأزيد من 52 ألف مكتب انتخابي، وهذا في أخير الإحصائيات المقدمة من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية التي سخرت كل الإمكانيات المادية والبشرية لضمان السير الحسن لهذا الحدث السياسي ،خاصة من الجانبين التنظيمي والأمني إذ تم تسخير أكثر من 180 ألف شرطي لتأمين مراكز ومكاتب الاقتراع، وأيضا التواجد في كل الساحات العمومية، وهذا لتفادي أي عمل إجرامي قد يشوش على الانتخابات المحلية التي يتطلع فيها الافلان إلى البقاء كقوة سياسية أولى  في البلد ،وهذا ما تجلى في كلام أمينه العام ولد عباس الذي يريد فرض حزبه مرة أخرى من خلال الاستحواذ على اكبر عدد ممكن من البلديات التي بلغت 1541 على مستوى الوطني، باعتبار أن الحزب الحاكم في البلد ،يشارك بنسبة 98 بالمائة في البلديات، وبنسبة كاملة في المجالس الولائية، كما تسعى بعض الأحزاب إلى العودة الى الساحة السياسية  على غرار  التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية، وجبهة القوى الاشتراكية  في منطقة القبائل،  لضمان عدد اكبر من البلديات والمجالس الولائية، باعتبار أن الحزبين معا فشلا في التشريعيات الماضية، وهي فرصة لهما لرد الاعتبار ،ناهيك عن أحزاب أخرى المحسوبة عن التيار الإسلامي التي دخلت بقوة هذه المحليات ، لمنافسة أحزب النظام ، سيما في بعض البلديات التي تعرف بأهم معاقل هذا التيار في بعض ولايات الجمهورية .

 

Download Free Game
الصفحه نيوز