تجاوزات متفاوتة في الانتخابات الجزائرية.. وبوتفليقة ينتخب وسط حضور كبير للصحافة الأجنبية

Download Free Games

'

''

 

 

الجزائر هادي ايت جودي اوفلة

قام رئيس الجمهورية الجزائرية الشعبية الديمقراطية السيد عبد العزيز بوتفليقة بأداء واجبه الانتخابي في الساعات الأولى من صباح الخميس في مدرسة البشير الإبراهيمي في العاصمة ، حيث ظهر في حالة صحية مستقرة ، وهو يدلي بصوته الانتخابي في المجالس المحلية المنتخبة الولائية والبلدية، وسط حشد كبير من المواطنين الذين التفوا حوله وأمام حراسة كبيرة في ظل حضور وسائل الإعلام المحلية والأجنبية لتغطية هذا الحدث السياسي الهام في الجزائر الذي شهد الانتخابات المحلية على المستوى الوطني بعض من التجاوزات والانزلاقات المتمثلة في تخريب ومنع المواطنين من أداء واجبهم الانتخابي، كما كان الحال في باتنة بشرق الوطن، أين أقدم  بعض المتظاهرين على التشويش على الناخبين في منطقة أولاد عمار بالجزار، بعد غلق أربعة مكاتب اقتراع قبل أن استئنافها في ثلاث ، في حين تم تخريب مكتب اقتراع في ولاية بجاية في الساعات الأولى من العملية الانتخابية التي جرت فيما بعد في ظروف عادية وهذا حسب وزير الداخلية والجماعات المحلية ورئيس الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات في تصريحات مقتضبة مع الصحافة، خاصة بعد إقدام الوزارة المذكورة أنفا على تمديد ساعات الاقتراع في 39 ولاية بساعة واحدة ،حيث أغلقت أبوابها في حدود الثامنة مساءا ،بدل من السابعة كما كان مقررا من قبل .وقد عرفت العملية الانتخابية عزوف الجزائريين عليها ر،غم أنها استحقاقات محلية تخص المواطن مباشرة، غير أن الظروف التي تمر بها البلاد وغياب المسؤولية على مستوى   المجالس المحلية المنتخبة ونقص التنمية جعل اغلب الجزائريون يفضلون الامتناع كرد مباشر للمعنين بان زمن الاستغلال سياسيا انتهى ، ويتجلى في هذا العزوف الذي كان متوقعا لعدة اعتبارات أهمها الأزمة الاقتصادية التي كان لها أثر سلبي على الهيئة الناخبة. للإشارة فان آخر نسبة مشاركة  قدمت من طرف وزارة الداخلية، كانت في حدود الساعة الخامسة أين بلغت حدود 33بالمائة بالنسبة للمجالس الولائية المنتخبة و34 بالمائة بالنسبة للمجالس البلدية .

 

 

 

'

Download Free Game
الصفحه نيوز