رفضت ترك زوجها بعد موته حتى ماتت بجواره

Download Free Games

وجدت زوجها الذي عاشت معه 40 عامًا متوفيًا، لم تعرف كيف تتصرف، لم تبك ولم تصرخ، فقط جلست بجواره بعد ما لفت جسده بوشاح، لتتوفى بجانبه عقب 3 أيام

ووصلت شرطة مدينة ساوثهامبتون إلى منزل ريموند شيبرد المصرفي السابق، لتجد جسده هو وزوجته بولا بجوار بعضهما البعض بعد ما فرقتهما الحياة

وقالت صحيفة الـ"إندبندنت" البريطانية إن الشرطة وصلت إلى منزل عائلة شيبرد عقب البلاغ الذي تلقته من سوزن آشمن، الوكيلة العقارية، بعد ما شمت رائحة مزعجة خلال زيارتها للمنزل

وقال الطبيب الشرعي الخاص بالولاية بأن "بولا" توفيت بعد ما أنهارت من الصدمة إثر وفاة زوجها الذي سبقها بثلاثة أيام، وأضاف أنه عند وفاة زوجها لم تعرف ماذا تفعل لمدة 3 أيام قضتها بجانبه لتتوفي هي الأخرى وهي بجوارهوأضاف أن وفاة ريموند شيبرك طبيعية، متابعًا أن الحزن كان سبب وفاة زوجته
 

Download Free Game
الصفحه نيوز