د. نادية المضاحكة تكتب: كنت أظنها مستحيلة

Download Free Games

بقلم د. نادية المضاحكة

 

في عام 1977، نُشر فى إحدى الصحف الشهيرة ـ إذ ذاك ـ خبر مثير، مفاده أن سيدة من ولاية "فلوريدا" بأمريكا، وتدعى "لورا شولتز"، تبلغ من العمر 63 عامًا، استطاعت أن ترفع مؤخرة سيارة من طراز "بويك"، لتحرر ذراع حفيدها من تحتها، على الرغم من أن هذه العجوز لم تقم برفع شىء يزن ربع وزن السيارة التى رفعتها قبل ذلك!

 

أثار هذا الأمر فضول كثيرين، وذهبت إلى بيتها معظم وكالات الأنباء وكثير من الصحفيين ومحررى المجلات التى كانت تصدر فى ذلك الوقت، كى يجروا معها لقاءات تتحدث فيها عن تلك القدرة الخارقة التى تملكها، وكان ممن اهتم بهذا الأمر أحد الكتاب الشغوفين بالتطوير الذاتي وتنمية الشخصية، ويدعى "تشارلز جارفيلد"، فذهب إليها، بيد أنه وجدها حزينة ومكتئبة ولا تريد التحدث في هذا الأمر!!

 

تودد إليها تشارلز بجميع الوسائل لجعلها تتحدث، إلى أن قالت له إنها حزينة جدًا لأن هذا الأمر ـ رفع السيارة ـ قد حطم معتقداتها بما يمكنها تحقيقه، وزعزع لديها بعض الثوابت الخاصة بما هو ممكن وما هو مستحيل.

 

وقالت له: (إن ما يؤلمني أنني فعلت في هذا العمر شيئًا كنت أراه مستحيلًا من قبل، فما الذي يعنيه ذلك؟ هل يعنى أن حياتى كلها قد ضاعت ولم أحقق أشياء كثيرة فيها كنت أراها مستحيلة؟).

 

لقد فطنت هذه السيدة إلى أحد أسرار الحياة، وهو أن الخوف من فعل بعض الأشياء، وإيهام النفس باستحالتها، قد يكون ألوانًا من الهروب، وأن حياتنا حينما يحكمها الخوف تكون حياة بخسة تستحق الشفقة! كيف لا وهى تمنعنا من أن نكون ما ينبغى أن نكونه.

 

تعجبت كثيرًا عند قراءتى لهذه القصة من كونها تمثل فارقًا مفصليًا فى طريقة تفكير كثير منا في إيجاد الأعذار والمبررات لعجزه وتسويفه في كثير من مهامه وأعماله المطالب بإنجازها كونها مستحيلة وصعبة المنال.

 

أتذكر وأنا أسرد هذه القصة ما تحفل به النصوص القرآنية وسنة المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ من إرشادات وتوجيهات عظيمة لنا امتدت قرابة خمسة عشر قرنا، لتمدنا بطاقة هائلة وعظيمة جدًا، تدعونا لنبذ السلبية والكسل والعجز عن حياتنا، وتعزيز قدراتنا واستثمارها بشكل يعيد تشيكل حياتنا من جديد، مستمدين ذلك مما وهبنا الله من نعم، وما مكن لنا من قدرة وطاقة.

 

من ذلك قول الحق تبارك وتعالى:

 

"قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدِّارِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ" (135) ـ الأنعام.

 

وقوله أيضًا (وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ ۗ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ (10) ـ الأعراف.

 

ومن ذلك إرشاد المصطفى ـ صلى الله عليه وسلم ـ لنا فى الحديث الشريف الذي يرويه الإمام مسلم بقوله: (احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز).

 

وأتذكر في هذا المقام المقولة الشهيرة لمؤسس شركة "فورد" الأمريكية "هنري فورد" عندما قال:

"لو اعتقدت أنك قادر على فعل شيء ما، أو اعتقدت أنك غير قادر على فعله، فأنت على صواب في كلتا الحالتين".

 

كل ما ورد بالمقال أعلاه على عهدة الكاتب ولا يعبر بالضرورة عن) الصفحة    (NEWS 

 

Download Free Game
الصفحه نيوز