أم المساكين "زينب بنت جحش"

Download Free Games

كتبت - رانيا الوردانى

 

لقد سميت أم المؤمنين زينب بنت جحش -رضى الله عنها- بأم المساكين ومفزع اليتامى وملجأ الأرامل، وقد اكتسبت تلك المكانة بكثرة سخائها وعظيم جودها، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لنسائه: "أسرعكن لحاقا بى أطولكن يدا".

وتقول السيدة عائشة: كنا اذا جتمعنا فى بيت احدانا بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، نمد أيدينا فى الجدار نتطاول، فلم نزل نفعل ذلك حتى توفيت زينب بنت جحش، ولم تكن بأطولنا فعرفنا حينئذ أن النبى صلى الله عليه وسلم، انما أراد طول اليد بالصدقة، وكانت زينب امرأة صناع اليد، فكانت تدبغ وتخرز وتتصدق به فى السيبل الله تعالى.

وبعد وفاة الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان عطاؤها اثنى عشر ألفا، لم تأخذه الا عاما واحدا، فجعلت تقول: "اللهم لا يدركنى هذا المال من قابل، فانه فتنة"، ثم قسمته فى أهل رحمها وفى أهل الحاجة، فبلغ عمر فقال: هذه امرأة يراد بها خيرا، فوقف عليها وأرسل بالسلام وقال: بلغنى ما فرقت، فأرسل بألف درهم تستبقيها، فسلكت به ذلك المسلك.

Download Free Game
الصفحه نيوز