طلحة بن عبيد الله -رضى الله عنه-

Download Free Games

كتبت - رانيا الوردانى

 

كان طلحة بن عبيد الله رضى الله عنه من أثرى المسلمين، وثروته كانت فى خدمة الدين فكلما أخرج منها الكثير، أعاده الله إليه مضاعفا، تقول زوجته سعدى بنت عوف: دخلت على طلحة يوما فرأيته مهموما، فسألته ما شأنك؟ فقال: المال الذى عندى قد كثر حتى أهمنى وأكربنى وقلت له: ما عليك، يقسمه عليهم حتى ما بقى منه درهما.

وفى إحدى الأيام باع أرضا له بثمن عال، فلما رأى المال أمامه فاضت عيناه من الدمع وقال: "أن رجلا تبيت هذه الأموال فى بيته لا يدرى ما يطرق من أمر، لمغرور بالله"، فدعا بعض أصحابه وحملوا المال معه ومضى فى الشوارع يوزعها حتى أسحر وما عنده منها درهما وكان رضى الله عنه من أكثر الناس برا بأهله وأقاربه، وكان يعولهم جميعا، لقد قيل: (كان لا يدع أحد من بنى تيم عائلا إلا كفاه مؤونته، ومؤونة عياله، وكان يزوج أياماهم، ويخدم عائلهم، ويقضى دين غارمهم)، ويقول السائب بن زيد: صبحت طلحة بن عبيد الله فى السفر والحضر فما وجدت أحدا، أعم سخاء على الدرهم والثوب والطعام من طلحة.

 

 

Download Free Game
الصفحه نيوز